منتدى الجمره الطيبه بالمطريه
مرحبا بالزائر العزير
انت حر مالم تضر
الرادع ضميرك
المواضيع الأخيرة
» اختار ست مرشحين كتصفيه اولى
الإثنين سبتمبر 28, 2015 8:18 pm من طرف الطبيب

» أحذر هذا الخطر
السبت يناير 17, 2015 1:35 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» خالص التهنئه لأشقاء الوطن
الثلاثاء ديسمبر 30, 2014 12:00 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» خالص التعازى للأستاذ طارق حلوه
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 4:09 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» ابن من ابناء الجمره
الإثنين ديسمبر 22, 2014 1:54 pm من طرف الطبيب

» الرجال المحترميين ابناء المطريه فى الاحزاب القائمه
الإثنين ديسمبر 22, 2014 1:47 pm من طرف الطبيب

» بصراحه حاجه تكسف
الإثنين ديسمبر 22, 2014 7:33 am من طرف سالم عبد الفتاح

» مصر وخطواتها الى المستقبل
السبت ديسمبر 20, 2014 2:02 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» وعادت مصر
الجمعة ديسمبر 05, 2014 2:41 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» وعادت مصر
الجمعة ديسمبر 05, 2014 2:39 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» تلقينا دعوه من المرشح محمد عبد العظيم
الأحد نوفمبر 02, 2014 6:54 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» شرح لمحاور السياسه المصريه
الجمعة أكتوبر 31, 2014 6:02 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» التاريخ الحديث لحقد الجماعه الأعمى الجزء الثانى
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 1:06 am من طرف سالم عبد الفتاح

» التاريخ الحديث لحقد الجماعه الأعمى
الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 4:47 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» لماذا نحارب ولماذا يحاربوا
الأحد أكتوبر 26, 2014 8:19 am من طرف سالم عبد الفتاح

» أستبشروا نصرا قريب
السبت أكتوبر 25, 2014 6:37 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» أعتذار للوطن وحضراتكم
الخميس أكتوبر 23, 2014 6:51 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» أنزار شديد اللهجه
الأربعاء أكتوبر 22, 2014 12:08 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» لماذا خطوره مجلس النواب القادم
الأحد أكتوبر 19, 2014 5:52 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» سألونى الناس
الجمعة أكتوبر 17, 2014 8:28 am من طرف سالم عبد الفتاح

» المرشحين
الإثنين أكتوبر 13, 2014 6:43 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» حوار مع مرشح الأستاذ علام فؤاد
الأحد أكتوبر 05, 2014 5:09 pm من طرف الطبيب

» أخى الأخوانى المعتدل كل عام وأنت بخير
الجمعة أكتوبر 03, 2014 8:03 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» كل عام وحضراتكم بألف خير
الخميس أكتوبر 02, 2014 12:29 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» بعض من أسماء مرشحى مجلس الشعب
الجمعة سبتمبر 19, 2014 1:26 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» مبروككككككككككككككككك سالم بك
الإثنين سبتمبر 15, 2014 6:06 pm من طرف الطبيب

» علامه أستفهام فى نادى المطريه
الأحد سبتمبر 14, 2014 8:36 am من طرف سالم عبد الفتاح

» استفتاء
السبت سبتمبر 13, 2014 8:21 am من طرف الطبيب

» بطل يقود شعب الأبطال
السبت سبتمبر 13, 2014 1:45 am من طرف سالم عبد الفتاح

» المطريه بلا مرشح
الثلاثاء سبتمبر 09, 2014 5:39 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» افراح ابناء الجمره -المهندس شريف
الثلاثاء أغسطس 26, 2014 2:00 am من طرف الطبيب

» مارائيكم دام فضلكم
الثلاثاء أغسطس 26, 2014 1:56 am من طرف الطبيب

» تهديد ووعيد اخطء المكان والزمان
الثلاثاء أغسطس 26, 2014 1:23 am من طرف ravin

» افراح اولاد الجمره
الإثنين أغسطس 18, 2014 6:51 pm من طرف ravin

» لماذا وجهنا الدعوه
الإثنين أغسطس 18, 2014 6:20 pm من طرف ravin

» يبدوا أنه لابد من التدخل مره أخرى
السبت أغسطس 16, 2014 6:13 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» هل جربت أن تصبح طائر
الجمعة أغسطس 15, 2014 3:02 am من طرف سالم عبد الفتاح

» عيشوا بفكركم
الجمعة أغسطس 08, 2014 4:29 am من طرف سالم عبد الفتاح

» سياده الرئيس شكرا
الخميس أغسطس 07, 2014 1:36 am من طرف سالم عبد الفتاح

» نبذه عن الحركات المتأسلمه فى مصر
الأحد أغسطس 03, 2014 4:25 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» مواصفات عضو مجلس الشعب القادم
الخميس يوليو 31, 2014 9:52 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» فلسطين الجرح الدامى فى قلب مصر
السبت يوليو 26, 2014 10:09 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» شكرا نادى المطريه
السبت يوليو 26, 2014 7:31 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» جنرالات القهاوى والفيس بوك
الأحد يوليو 20, 2014 9:37 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» لدينا ملايين الشهداء لكن أنتظروا الرد
الأحد يوليو 20, 2014 4:17 am من طرف سالم عبد الفتاح

» كسروا الظهر فأصبحوا بلا سند
الإثنين يوليو 14, 2014 3:13 am من طرف سالم عبد الفتاح

» طيب هو ده ينفع
الأحد يوليو 06, 2014 2:55 am من طرف سالم عبد الفتاح

» أصيب كريم وأستشهد أحمد عشماوى
الثلاثاء يوليو 01, 2014 1:43 am من طرف سالم عبد الفتاح

» أنزار شديد اللهجه الى قسم المطريه
الخميس يونيو 26, 2014 3:51 am من طرف سالم عبد الفتاح

» ما المقصود بتصرف الرئيس
الخميس يونيو 26, 2014 2:49 am من طرف سالم عبد الفتاح

» أنتهت الفوضى وبداء عصر جديد
الإثنين يونيو 23, 2014 3:04 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» ألف مبروك للدكتور مجدى بك طه
السبت يونيو 21, 2014 7:51 am من طرف حقانى

» لماذا السكون
الأربعاء يونيو 18, 2014 6:55 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» سياده الرئيس وفينا ماعلينا
الخميس يونيو 05, 2014 3:32 am من طرف سالم عبد الفتاح

» أنتصرت مصر ونستعد للبناء
الأربعاء مايو 28, 2014 6:36 am من طرف سالم عبد الفتاح

» المطريه تبهر الجميع مره أخرى
الأحد مايو 18, 2014 3:39 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» لبيك مصر
السبت مايو 17, 2014 8:34 am من طرف سالم عبد الفتاح

» لأنه أنت لا تلتفت
الإثنين مايو 05, 2014 12:32 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» الموقع الرسمى لحمله السيس الانتخابيه
السبت مايو 03, 2014 8:51 am من طرف سالم عبد الفتاح

» حمله حمدين تتقدم على حمله السيسى
الأربعاء أبريل 30, 2014 3:14 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» الأجكام بالأعدام والهلع الصورى
الثلاثاء أبريل 29, 2014 9:04 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» أنت قائد الحمله الأعلانيه للسيسى
الجمعة أبريل 25, 2014 9:47 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» عزاء واجب
الجمعة أبريل 25, 2014 3:42 am من طرف سالم عبد الفتاح

» لماذا السيسى
الثلاثاء أبريل 22, 2014 6:52 am من طرف سالم عبد الفتاح

» كل عام وحضراتكم بألف خير
السبت أبريل 19, 2014 2:59 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» موقع لكتب ومحاضرات طبيه
الإثنين أبريل 14, 2014 12:30 pm من طرف الطبيب

» نحن فى زمن الحرب
الأربعاء أبريل 02, 2014 5:35 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» الطب من اول نظره
الإثنين مارس 31, 2014 10:16 pm من طرف الطبيب

» المعركه الانتخابيه معركه
الإثنين مارس 31, 2014 10:06 pm من طرف الطبيب

» ممكن انا مستنى البرنامج
الإثنين مارس 31, 2014 9:59 pm من طرف الطبيب

» كيدنهم -- لفظ مش مناسب -لكن يستهلوا
الإثنين مارس 31, 2014 9:52 pm من طرف الطبيب

» طبيعى
الأحد مارس 30, 2014 9:05 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» هى مصر
السبت مارس 29, 2014 6:01 am من طرف سالم عبد الفتاح

» وترشح السيسى للرئاسه
الخميس مارس 27, 2014 7:47 am من طرف سالم عبد الفتاح

» ماذا جنينا من الصداقه المصريه الأمريكيه
الثلاثاء مارس 25, 2014 11:30 am من طرف سالم عبد الفتاح

» هذا الرجل المصرى
الأحد مارس 23, 2014 10:57 am من طرف سالم عبد الفتاح

» ماذا تريد
السبت مارس 15, 2014 3:01 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» الشخصيه المصريه
الجمعة مارس 14, 2014 2:56 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» سياده المشير مهلا
الثلاثاء مارس 11, 2014 3:50 am من طرف سالم عبد الفتاح

» الحريه
الثلاثاء مارس 11, 2014 3:20 am من طرف سالم عبد الفتاح

» يادى الغباء
الأحد مارس 09, 2014 6:11 am من طرف سالم عبد الفتاح

» طيب وبعدين
الجمعة مارس 07, 2014 6:10 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» تختل المعادله لو حذفت منها الشعب
الأحد مارس 02, 2014 4:07 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» مذكرات مواطن من 25 يناير حتى تاريخه
الجمعة فبراير 28, 2014 7:51 pm من طرف سالم عبد الفتاح

» ما الهدف
الأربعاء فبراير 26, 2014 4:57 am من طرف سالم عبد الفتاح

» زهقت طيب تعالى
الثلاثاء فبراير 25, 2014 6:08 am من طرف سالم عبد الفتاح

» هى التى تسبق الفجر
الثلاثاء فبراير 25, 2014 5:27 am من طرف سالم عبد الفتاح

» ندوه الجمره للتعديلات الدستوريه
الإثنين ديسمبر 23, 2013 2:15 pm من طرف الطبيب

» دعوة عامه .. بقصر ثقافة المطرية السبت 2 / 11
الأربعاء أكتوبر 30, 2013 5:02 pm من طرف المتابع

» كل عام وسيادتكم بألف خير
الإثنين أكتوبر 14, 2013 3:16 pm من طرف حقانى

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 131 بتاريخ الأحد نوفمبر 27, 2011 9:25 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2306 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو bbedo835@yahoo.com فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 8023 مساهمة في هذا المنتدى في 3104 موضوع
منتدى الجمره الطيبه
http://www.facebook.com/gamraaa#

نبذه عن الحركات المتأسلمه فى مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default نبذه عن الحركات المتأسلمه فى مصر

مُساهمة من طرف سالم عبد الفتاح في الأحد أغسطس 03, 2014 4:25 pm

يثور التسأول العام الأن
من هؤلاء وماهو فكرهم وماهى قوتهم
فى هذا البحث نضع بعض الأجابات على هذه التسأولات
من باب العلم بالشىء
لحركة الإسلامية في جوهرها ما هي إلا عمل سياسي و إجتماعي إسلامي في الفضاء العام يهدف لإحداث تأثيرات إسلامية سياسية و إجتماعية و ثقافية و دينية في ذلك الفضاء العام عبر عمل عام له صور و أساليب شتى،
من هذا التعريف 
يتضح أن تلك الجماعات لا تهدف الى الدين ولكن هدفها الأساسى هو الوصول الى الحكم
أقسام الحركة الإسلامية المصرية المعاصرة
- التيار الإصلاحي: و يمثله في مصر "الإخوان المسلمون" و من على شاكلتهم من الجماعات الاخرى التى لا تسعى إلى تغيير فوري و سريع عبر القوة المسلحة.

٢- التيار الثوري: و أبرز من يمثله في مصر "تنظيم الجهاد" و من على شاكلته من المنظمات التي تسعى لإجراء تغيير سريع و شامل بالقوة المسلحة.
لا حظ أن هذا التقسيم هو تقسيم قديم فى الثمانيات من القرن الماضى وربما أختلط الأن فى الوقت الراهن الفكر بين التيار الأصلاحى والتيار الثورى
وفى بعض الأحيان تم تقسيم هذا التيار الى تقسيم عقائدى
١-جماعات أهل السنة: و هي كل الجماعات التي تتبنى في مجال العقيدة أغلب مواقف و مذهب أهل السنة و الجماعة، و تشمل بذلك (فيما يتعلق بمصر)

"الإخوان المسلمون" و "القطبيون" بعد عام 1981 م و "السلفيون" و "أنصار السنة" و "الجمعية الشرعية" و "تنظيم الجهاد" و نحوهم.

٢-جماعات الفرق: و هي كل الجماعات التي تتبنى أراء و عقائد تخالف مذهب أهل السنة، و تشمل بذلك (فيما يتعلق بمصر) "جماعة المسلمون" المعروفة إعلاميا باسم "التكفير و الهجرة" ، و "الشوقيون" و جماعات "التوقف و التبين" ك "الناجون من النار" و "القطبيين" قبل عام 1981 م و نحوهم.
 لاحظ التوقيت الزمنى بين أجراء هذا البحث فى القرن الماضى وبين الزمن المعاصر
وهناك تقسيم اخر على حسب أسلوب العمل
- جماعات س لمية: و هى تلك التي تتخذ من الوسائل السلمية أساليبا للعمل والحركة من أجل تحقيق أهدافها مثل (فيما يتعلق بمصر) "الجمعية الشرعية" و"أنصار السنة" و "السلفيين" و "الإخوان المسلمين" بعد منتصف السبعينات، وبعض جماعات "التوقف و التبين" و مثل "جماعة المسلمون" بعد عام 1982 م، و"القطبيون" و نحو ذلك.

٢- جماعات مسلحة: و هي تلك التي تتخذ من الوسائل المسلحة أساليبا للعمل والحركة من أجل تحقيق أهدافها، و من أمثلتها (فيما يتعلق بمصر) "تنظيم الجهاد"و "منظمة القاعدة" و "جماعة التوحيد و الجهاد" و "الجماعة الإسلامية" قبل 1998 م و "الشوقيون" و "جماعة المسلمين" قبل 1982 م و نحوهم.
لا حظ أن هناك جماعات جديده نسمع عنها الأن مثل جماعه أجناد مصر وجماعه أنصار بيت المقدس وغيرها
الطرق الصوفية

لابد أن نشير إلى جانب أخر من الحركة الإسلامية و هو الجانب الذي عاصر الأزهر وتداخل معه و تمثل في الطرق الصوفية، و لقد مرت الطرق الصوفية بتطورات شبيهة بما مر به الأزهر و انتهت إلى ما انتهى إليه

السلفية التقليدية

السلفية التقليدية تيار قديم جدا في مصر منذ العصور الوسطى الإسلامية و قد مثله العديد من الجمعيات و المجموعات منذ بدايات القرن العشرين الميلادي مثل جمعية "الهداية" التي قادها الشيخ محمد الخضر حسين لكن هذه الجمعيات كانت تنشأ ثم تنحل مع مرور الوقت.

الجمعية الشرعية لتعاون العاملين بالكتاب و السنة

الشيخ محمود خطاب السبكي (رحمه الله) هو مؤسس "الجمعية الشرعية لتعاون العاملين بالكتاب و السنة" و قد أسسها في تسعينات القرن ١٩ الميلادي و كان من علماء المذهب المالكي في الأزهر الشريف، و عندما تم إصدار قانون الجمعيات سجل الشيخ جمعيته وفق هذا القانون عام 1913 م، و ظلت تعمل حتى اليوم و لها فروع كثيرة بكل محافظات مصر و عادة ما يقودها علماء من الأزهر الشريف

جماعة أنصار السنة المحمدية

فصيل من الحركة الإسلامية التقليدية حاد جدا في موقفه من التصوف و الصوفية ذلك الفصيل قام بتأسيسه الشيخ محمد حامد الفقي عام 1926 م تحت اسم "جماعة أنصار السنة المحمدية" وهي تعمل بنشاط حتى الآن، و كان الشيخ محمد حامد الفقي من علماء الأزهر كما كان من مرتادي الجمعية الشرعية، لكنه اختلف معهم في أحد جزئيات مسألة صفات الله تعالى و هي جزئية من علم العقيدة و هي من المحددات التي تفرق بين الفرق الإسلامية المختلفة (كالمعتزلة و الأشاعرة و أهل السنة و الشيعة و غيرهم)، و لذلك أنشأ الشيخ حامد الفقي "جماعة أنصار السنة المحمدية"

السلفية التقليدية الجديدة

هذا التيار برز بشكله الحالي في منتصف السبعينات من القرن الماضي، و أتباع هذا الفصيل يطلقون على أنفسهم السلفيين، و هم لا تجمعهم منظمة محددة لكنهم يلتفون حول عدد من المشايخ و يتتلمذون عليهم و يمثل الشيخ منفردا هو و مجموعة تلاميذه كيانا مستقلا عن بقية المشايخ و تلاميذهم، و يتفاوت عدد التلاميذ من شيخ لآخر حسب نجاح الشيخ و شهرته في مجال الدعوة فهناك شيخ عدد اتباعه يقدر بعشرات الآلاف و هناك شيخ عدد أتباعه يقدر بالعشرات فقط،

جماعة التبليغ و الدعوة

تعتبر جماعة "التبليغ و الدعوة" أحد الفصائل الهامة في "الحركة الإسلامية التقليدية" في مصر تالية في المرتية بعد السلفية التقليدية من حيث الأهمية و العدد، و قد دخلت جماعة التبليغ و الدعوة إلى مصر في منتصف سبعينات القرن الماضي تقريبا قادمة من الهند، و رغم أن جماعة "التبليغ و الدعوة" أصولها هندية و لا تمت للأزهر بصلة مباشرة إلا أن مؤسسها الهندي (ولي الدين الكاندهلوي) هو من مشايخ الصوفية هناك،

جماعة الإخوان المسلمون

أقدم فصائل الحركة الإسلامية الحديثة "جماعة الإخوان المسلمين" التي أنشأها الشيخ حسن البنا (رحمه الله) عام 1928 م.

و حاول حسن البنا أن يجمع بين مختلف التيارات الفكرية الإسلامية في جماعته كي يوحد صفوف المسلمين في مواجهة التحديات الخطيرة التي تواجههم فأعلن "نحن دعوة سلفية و حقيقة صوفية" ولكن حسن البنا شدد على أن الصوفية وسيلة و ليست غاية و أنها منهج تربوي و ليست دروشة، لكن هذا لم ينجح في لم الشمل إلا بقدر محدود فلا السلفيون تركوا جماعاتهم و التحقوا بالإخوان و لا الصوفية تركوا طرقهم و انضموا للإخوان، لكن الذي حدث أن أصبح في الإخوان تيارات سلفية و أخرى صوفية و هكذا.

جماعة شباب محمد (ص)

و الجماعة التالية لحركة الإخوان المسلمين من حيث تاريخ النشأة هي "جماعة شباب محمد" التي أسسها مجموعة من قادة وشباب الإخوان الذين انشقوا عن جماعة الإخوان المسلمين عام 1939 م وعلى رأسهم محمود أبو زيد عثمان و حددوا خلافهم مع الإخوان في عدة نقاط أبرزها عدم أخذ قيادة الإخوان بمبدأ الشورى في إتخاذ القرار وذلك بالمخالفة لتعاليم السياسة الشرعية الإسلامية و كذلك عمل جماعة الإخوان المسلمين تحت لواء الحاكمين بغير ما أنزل الله على حد تعبير المجموعة المنشقة و يقصدون به رضا جماعة الإخوان بالعمل السياسي في إطار القانون الوضعي السائد و الذي يحكم العمل الحزبي و النقاب

القطبيون

تكونت جماعة القطبيين في السجن بعد انتهاء محاكمات قضية الإخوان المسلمين في عام 1965 م و التي تعرف عند البعض بتنظيم سيد قطب ، و قد تكونت من مجموعة صغيرة من قادة و أعضاء الإخوان المسلمين و كان على رأسهم الأستاذ محمد قطب شقيق سيد قطب، و كان من ضمنهم كل من عبدالمجيد الشاذلي و مصطفى الخضيري و الدكتور محمد مأمون ، و قد اختلفوا مع الإخوان في عدة قضايا و أهمها استراتيجية العمل الإسلامى

جماعة الجهاد الإسلامي

ولم تتكون أي جماعة اسلامية في اطار الحركة الإسلامية الحديثة بعد تأسيس "شباب محمد" و "القطبيين" إلا في عام 1964 م عندما تأسست الخلايا الأولى لتنظيم الجهاد المصري. نشأة تيار الجهاد في مصر و أسبابها:

نشأت أول مجموعة جهادية في مصر حوالى عام 1964 م بالقاهرة، وكان أبرز مؤسسيهاثلاثة هم علوى مصطفى (من حى مصر الجديدة) و إسماعيل طنطاوى (من حى المنيل) ونبيل البرعى (من حى المعادى) وكانوا جميعا طلبة في الثانوية العامة وقتها، ولقد تخرج إسماعيل من كلية الهندسة بجامعة الأزهر فيما بعد، كما تخرج علوى من كلية الهندسة أيضا، بينما تأخر نبيل البرعى دراسيا ثم إلتحق بكلية الأداب بجامعة بيروت.

تنظيم يحى هاشم

بعد هزيمة يونيو 1967 م ثم محاكمة قادة سلاح الطيران المصرى الذين اعتبروا مسئولين عن الهزيمة عام 1968 م ومجئ الأحكام مخففة ، خرجت مظاهرات حاشدة من الطلبة والعمال في القاهرة والإسكندرية ضد نظام الرئيس جمال عبدالناصر محتجة على الأحكام والهزيمة معا واستمرت هذه المظاهرات لفترة.

جماعة صالح سرية

عندما أقام الدكتور صالح سرية في مصر كموظف بجامعة الدول العربية حاول إقنا ع قيادة الإخوان في مصر بتبنى فكرة الإنقلاب العسكرى لكن دون جدوى، و أثناء ذلك تعرف على العديد من الشباب من قادة و أعضاء تنظيمى إسماعيل طنطاوي و يحى هاشم ، سواء في لقاءات إسلامية ببيت السيدة زينب الغزالي ، أو في مساجد الجمعية الشرعية و أنصار السنة.

وحاول صالح سرية التقارب معهم جميعا إلا أنه إصطدم بسلفية إسماعيل، حيث كان صالح يرى إرجاء حسم الخلافات في مسائل عقيدية وفقهية لما بعد إقامة الدولة الإسلامية بعكس إسماعيل الذى يرى حتمية الإلتزام بكل مواقف السلف الصالح من أهل السنة والجماعة وعدم التعاون مع أى شخص يخالف ذلك، كما إستحال التقارب بين صالح ويحى هاشم بسبب إصرار الأول على الإنقلاب العسكرى وإصرار الثانى على حرب العصابات.

وهكذا فشل صالح في التوافق مع الجهاد بعد فشله في التوافق مع الإخوان المسلمين،

السماويون

كان الشيخ طه السماوي (و شهرته عبدالله السماوى) قد اعتقل عام 1965 ضمن جماعة الإخوان المسلمين و كان مازال في سن المراهقة، و عندما خرج من السجن نجح في تأسيس جماعة جديدة أصبح هو أميرها ليسعى لإعادة تأسيس دولة الخلافة الإسلامية عبر تكوين جماعة كبيرة تعتزل المجتمع و تعيش في الصحراء، و في منتصف السبعينات صارت جماعته من أكبر الجماعات الإسلامية على الساحة المصرية حيث لم يكن يضاهيها في الانتشار حينئذ سوى جماعة شكري مصطفي، و كان شكري زميل السماوي في سجون عبدالناصر.

جماعة المسلمين (التكفير و الهجرة)

كان الشاب شكري مصطفى متعاطفا مع جماعة الإخوان المسلمين في الستينات من القرن العشرين، و لذلك تم القبض عليه ضمن الإخوان المسلمين و شاركهم محنتهم في سجون عبدالناصر ابتداءا من عام 1965 م و حتى خروجهم من السجن بعد موت عبد الناصر على يد السادات.

السلفيين
أولا : السلفية العلمية

في منتصف السبعينات أنشأ مجموعة من قادة الحركة الطلابية الإسلامية في عدد من جامعات مصر تيارالسلفية العلمية لكن كان ثقلها الرئيسي في جامعة الإسكندرية حيث قادها من هناك و إلى جميع أنحاء مصر محمد إسماعيل المقدم و سعيد عبد العظيم و أبو إدريس و أحمد فريد و غيرهم و كان من أبرز قادتها في القاهرة حينئذ عبدالفتاح الزيني، و قد رفضوا الإنضمام للإخوان المسلمين عام 1978 م و سموا أنفسهم المدرسة السلفية و رفضوا لفظ الأمير لإعتبارهم أنه يقتصرعلى إمارة الدولة و لكن أطلقوا على قائدهم أبي إدريس لقب "اسم قيم المدرسة السلفية"

السلفية الحركية

في نفس الوقت الذي نشأت فيه السلفية العلمية (منتصف السبعينات من القرن العشرين الميلادي) نشأ في حي شبرا بالقاهرة رافد أخر من روافد السلفية بقيادة عدد من الدعاة الشباب حينذاك و كان أبرزهم في ذلك الوقت الدكتور سيد العربي و الدكتور محمد عبد المقصود و الشيخ نشأت ابراهيم ولم يختلف هذا الرافد السلفي عن السلفية العلمية الا في شئ واحد و هو الاعلان عن كفر الحاكم الذي لا يحكم بالشريعة الإسلامية باسمه أيا كان اسمه، و قد انتشر هذا التيار مع الوقت و صار له أنصار و أتباع يقدرون بعشرات الآلاف لا سيما بعدما برزت شعبية بعض الدعاة الإسلاميين من هذا التيار مثل الداعية ذائع الصيت فوزي السعيد، و قد أطلق بعض أتباع هذا التيار على أنفسهم اسم السلفية الحركية، و لكن المشايخ الكبار من هذا التيار لا يطلقون على أنفسهم أي اسم.

السلفية الجهادية

في أوائل التسعينات رغب عدد من الجهاديين العرب البارزين أمثال أبومحمد المقدسي أبوقتادة الفلسطيني في دفع تهمة طالما أثارها بعض الإسلاميين السلفيين تجاه التيار الجهادي و هي أنهم يهتمون بالجهاد فقط بينما لا يهتمون بالعلم فأطلق هؤلاء اسم السلفية الجهادية على التيار الجهادي و انتشر هذا الاسم في دول الخليج و الشام، لكن اسم السلفية الجهادية أصبح اسما ذائع الصيت بعد عدد من العمليات المسلحة في الخليج و الشام، و بدأ بعض المتعاطفين مع القاعدة في مصر و غيرها يستحسنون التسمي بهذا الاسم لا سيما و أنه أقل اثارة للشبهات الأمنية من اسم القاعدة، مع أن فكرهم الحقيقي هو فكر منظمة القاعدة.

الجماعة الإسلامية

كانت الجماعة الإسلامية قد تكونت كحركة طلابية في منتصف السبعينات من القرن الماضي داخل جامعة أسيوط مثلها مثل سائرالحركات الطلابية التي تكونت في كل جامعات مصر في هذه الفترة على أيدي مجموعة من الطلاب في جامعة أسيوط كان أبرزهم أبو العلا ماضي و محي الدين عيسى و صلاح هاشم و كرم زهدي و ناجح ابراهيم و رفاعي طه و أسامة حافظ ، و في 1978 م عرض الإخوان على كافة الجماعات الإسلامية بكافة الجامعات الإنضمام لجماعة الإخوان المسلمين فاستجاب البعض و رفض البعض و كان ممن استجاب و انضم للإخوان المسلمين أبو العلا ماضي و محي الدين عيسى و ممن رفض كرم زهدي و ناجح ابراهيم و رفاعي طه و صلاح هاشم و أسامة حافظ و معهم أغلبية الجماعة الإسلامية بجامعة أسيوط .

تيار التوقف و التبين
وأهم مجموعاته "الناجون من النار"

ربما ترجع أول نشأة لفكرة التوقف في الحكم على المسلمين بكفر أو اسلام الى نشأة جماعة القطبيين عام 1965 م، حيث ظل القطبيون يتبنون هذه الفكرة منذ نشأتهم و حتى 1981 م عندما قرروا التخلي عنها كما أشرنا لذلك سابقا، و الفكرة كانت تقوم لدى القطبيين على التوقف عن الحكم للمسلمين المعاصرين بكفر أو اسلام الى أن يتبينوا حقيقة معتقداتهم.

الشوقيون

شوقي الشيخ شخصية عرفتها وسائل الاعلام فيما عرف بأحداث قرية كحك بمركز أبشواي في محافظة الفيوم عام 1990 م، ولم يكن شوقي مجرد مهندس مدني تتلمذ على الشيخ يوسف البدري في السبعينات أيام كان يدرس الهندسة في جامعة حلوان فقد كان لشوقي ميول أخرى اختلفت عن شيخه البدري، فشوقي الذي تحدر من أسرة كبيرة و معروفة في أبشواي قد تعرف على طارق الزمر في منطقة الهرم و انضم عن طريقه لتنظيم الجهاد، وظل شوقي على ولائه لتنظيم الجهاد حتى بعدما دخل السجن في سبتمبر 1981 و خرج من بعد اغتيال السادات بشهور عديدة.

الدعاة المستقلون

ظهر في الفترة الأخيرة العديد من الدعاة المؤثرين ذوى الشعبية الواسعة، و ساعد على CD لمعان هؤلاء الدعاة وجود وسائل الاتصال الجديدة كالفضائيات و الانترنت و ال بالاضافة للوسيلة القديمة التي مازالت فعالة في مصر و هي شرائط الكاسيت، و اعتبر البعض أن ظهور هؤلاء الدعاة هو ظاهرة جديدة على واقع الحركة الإسلامية الحديثة، حتى ظن البعض أن ظهور هؤلاء الدعاة مؤذن بزوال الجماعات الإسلامية المختلفة و أن هؤلاء الدعاة الجدد سيسحبون البساط من تحت أقدام الحركة الإسلامية بمختلف فصائلها.

هؤلاء تم زيادتهم الى مجموعات أخرى
من العجيب أن كل فرد فى مجموعه يختلف مع مجموعته فينشق عنهم ليشكل مجموعه اخرى تحمل أسم أخر وتتكون هذه المجموعه من 10 أو 100
المهم أنها مجموعات صغيره العدد فى ذاتها لا تشكل أى خطوره على كيان الدوله
وأذا كان هذا الفكر المقسم المختلف مع ذاته لو تمكن من الحكم فلمن تكون الغلبه أم سنكون دويلات صغيره متصارعه أو سوف نكون ملشيات متحاربه كما ليبيا الأن او العراق
القصد من نشر هذا البحث هو توضيح مدى الأختلاف بين تلك الجماعات والمسميات القديمه منهم والحديثه
وكيف سيصبح حال الدوله لو ألت أليهم الأمور لاقدر الله فهم يكرهون أنفسهم فما بالك بأحساسهم تجاه عامه الشعب

الحمد الله الذى رزقنا جيش قادر على حمايه الدوله والأسلام الصحيح

بقلم
سالم عبد الفتاح
المحامى
01015587908

المراجع
كتاب خريطه الحركات الأسلاميه فى مصر
avatar
سالم عبد الفتاح
عضو مميز جدا
عضو مميز جدا

عدد المساهمات : 891
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 12/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى